القائمة الرئيسية

الصفحات

مقتطفات

تسليم عقود الملكية لمكتتبي السكن الترقوي المدعم LPA


تسليم عقود الملكية الخاصة بالسكن الترقوي المدعم " LPA " مباشرة بعد إمضاء العقود :


جديد السكن الترقوي المدعم " LPA " ، سيتم تسليم عقود الملكية للمكتتبين من صيغة السكن الترقوي المدعم " LPA " مباشرة بعد إمضاء العقود ، كما جاء على لسان والي الجزائر العاصمة السيد عبد الخالق صيودة.
حيث قام والي العاصمة بزيارة عمل و تفقد لمختلف مشاريع السكن الترقوي الإيجاري بالعاصمة ، و التي بلغت 8364 وحدة سكنية ، حيث باتت الأشغال على مقربة من النهاية ، و سيتم تسليمها في الأسابيع القليلة القادمة ، و قد أجاب والي الجزائر على أسئلة بعض الصحافيين حول ملف الصيغة الجديدة للسكن الترقوي المدعم " LPA " ، بأن حصة الجزائر العاصمة كشطر أول من هذه الصيغة و المقدرة ب عشرة آلاف وحدة سكنية ، جاهزة لإنطلاق الأشغال بها ، حيث أكد الوالي بأن الأوعية العقارية المخصصة لبناء هذه الصيغة السكنية " LPA " ، متوفرة و جاهزة و مسواة من الناحية الإدارية ، حيث بمجرد إمضاء الصفقات مع المرقين العقارين و إمضاء العقود مع المكتتبين ، سيستفيد مباشرة مكتتبي هذه الصيغة السكنية من السكن الترقوي المدعم " LPA " من عقود الملكية الخاصة بسكناتهم ، و هذا الشيء الجديد في هذه الصيغة.
كما أضاف والي الجزائر في تصريحه ، بأن السلطات المعنية قيد دراسة ملفات مكتتبي صيغة السكن الترقوي المدعم " LPA " بالجزائر ، و أكد بأن معالجة الملفات ستكون معمقة و هذا من أجل إقصاء المكتتبين القاطنين خارج العاصمة و الذين قاموا بتزوير الملفات و وضعوا عناوين سكن بالجزائر ، و أضاف بأن مصالحه ستقوم باللجوء إلى السجل البيومتري للسكن ، و كذلك الفواتير الخاصة بشركة الكهرباء و الغار ، كذا فواتير الماء ، و طرق أخرى من أجل إقصاء كل المكتتبين المتحايلين .
أما فيما يخص السكن التساهمي " LSP " ، أضاف والي العاصمة بأن بعض المشاريع التي عرفت بها بعض المشاكل تم دراسة ملفاتها ، و تم التوصل لحلول لهذه المشاكل بفتح الحوار مع المرقين العقارين المكلفين بإنجاز هذه المشاريع السكنية. 
كما أكد والي العاصمة السيد عبد الخالق صيودة بأن مصالحه على وشك ترحيل سكان أكبر حي قصديري بالعاصمة "حي بن جعيدة " ببلدية " برج البحري " ، و ستتم عملية الترحيل الأسبوع القادم.

reaction:

تعليقات